الأحد 24 أكتوبر-تشرين الأول 2021 : 18 - ربيع الأول - 1443 هـ
اليمن يطلب استئناف إجراءات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

2017-03-25 21:40:15 :- اليمن الحر - متابعات
كشف وزير الصناعة والتجارة محمد الميتمي، أن بلاده طلبت دعم منظمة التجارة العالمية لاستكمال إجراءات الانضمام إلى المنظمة، فيما انتقد عاملون في القطاع الخاص اليمني هذه الخطوة لعدم جاهزية القطاع التجاري الخاص في اليمن في ظل الظروف الحالية. 
وقال الميتمي إن انقلاب مليشيا الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على الدولة، تسبب في تأخير تنفيذ بقية متطلبات انضمام اليمن إلى منظمة التجارة العالمية. 
وأضاف في كلمة اليمن في الاجتماع الخامس للطاولة المستديرة حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية في مدينة سيام ريب بكمبوديا، مساء الجمعة، أن " اليمن سعى فور عملية الانضمام إلى اتخاذ خطوات جادة لتنفيذ التزاماته، وفق متطلبات الانضمام". 

وتابع أن الحكومة اليمنية تسعى حالياً لإعادة بناء ما دمرته الحرب، للعودة للمسار الصحيح لتنفيذ خطوات مرحلة ما بعد الانضمام كما ينبغي، مشيراً إلى أهمية استمرار الدعم الفني الذي تقدمه المنظمة لليمن، بهدف بناء القدرات التي ستعمل على تسهيل تنفيذ الالتزامات ضمن إطار زمني مناسب. 
وانضم اليمن إلى منظمة التجارة العالمية في 26 يونيو/حزيران 2014 عقب مصادقة الحكومة اليمنية على بنود الانضمام للمنظمة لتصبح العضو رقم 160 بعد جولة مفاوضات طويلة دامت قرابة ثلاثة عشر عاماً. 
وكان مقرراً دعوة اليمن لاستكمال عملية المصادقة التشريعية خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر من ذلك الوقت، لكن انقلاب الحوثيين وسيطرتهم على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة أعاق استكمال التزامات اليمن مقابل عضوية المنظمة. 

لكنّ مصدرا رفيعا في القطاع الخاص اليمني، انتقد قرار الانضمام لمنظمة التجارة العالمية في الوقت الحالي، لعدم جاهزية القطاع التجاري لتلبية شروط الانضمام. 
وقال المصدر، في تصريح إلى "العربي الجديد"، إن الحكومة مطالبة بتقديم العون الفني والقانوني لحماية القطاع الخاص وتأهيله، مضيفا أن هناك تدهورا إداريا وفنيا تتعرض له العديد من المؤسسات التجارية في اليمن نتيجة غياب الخبرات والتأهيل، فضلا عن ظروف الحرب الحالية وانقسام البلاد. 
ولا تزال جماعة الحوثيين تسيطر على العاصمة صنعاء، ومحافظات شمال وغرب البلاد، على الرغم من الضربات التي تلقتها من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، منذ مارس/آذار 2015. 
وكان غمدان الشريف، السكرتير الصحافي لرئيس الحكومة اليمنية، قد قال في تصريح لـ"العربي الجديد" في وقت سابق من مارس/آذار الجاري، إن 60% من موارد اليمن لا تزال بيد المتمردين الحوثيين.



تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع اليمن الحر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
200 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الصحة باليمن
الجامعة العربية تبحث مساعدة اليمن لمغادرة قائمة "المخاطر المالية"
إتلاف 117 طن قمحٍ فاسد قدمها الصليب الأحمر بعدن
اجتماع خليجي مشترك الأربعاء لبحث إحتياجات اليمن التنموية
اليماني يدعو المجتمع الدولي والمانحين إلى المشاركة باجتماع جنيف
حكومة النسما تقدم مليون يورو للمساعدات الإنسانية في اليمن
الكشف رسميا عن ثروة الرئيس المصري الأسبق "مبارك"
2 مليون دولار منحة يابانية طارئة لمواجهة الجفاف باليمن
الصين تؤكد استعدادها للمشاركة في بناء الاقتصاد اليمني
الصليب الأحمر يرفع ميزانيته الى 90 مليون فرانك لدعم الصحة باليمن