السبت 18 سبتمبر-أيلول 2021 : 11 - صفر - 1443 هـ
تونس: مخاوف من عزوف الناخبين عن الانتخابات المحلية

2017-03-08 22:33:25 :- اليمن الحر - متابعات
تتأكد يوما بعد يوم المخاوف من عزوف جماعي للتونسيين عن الانتخابات المحلية التي يُفترض إجراؤها نهاية هذا العام، وبرغم اختلافاتها النسبية فإن أغلب عمليات استطلاع الرأي التي تنجزها مؤسسات مختلفة تميل إلى التأكيد على هذا المعطى.

وبرغم أن الأرقام المقدمة تبقى نسبية بسبب البعد الزمني عن الانتخابات وعدم انطلاق الحملات التحسيسية والانتخابية، فإنه يتضح أن على الأحزاب والمرشحين المستقلين بذل جهد كبير لإقناع المترددين بالخصوص، وتقليص نسبتهم.

وكشف مقياس الشأن السياسي لشهر مارس/ آذار، اليوم الأربعاء، الذي تنجزه دوريّا مؤسسة "امرود كونسلتينغ" بالتعاون مع "دار الصباح"، أن 54 بالمائة من التونسيين لن يشاركوا في الانتخابات البلدية القادمة، فيما أكد 28 بالمائة منهم نيتهم المشاركة، بينما تبقى نسبة 18 بالمائة من المستجوبين مترددين بين المشاركة أو عدمها.

وقدمت نتائج استطلاع الرأي معطيات لافتة حول نوايا التصويت، حيث أكد 46 بالمائة من المستجوبين الذين ينوون المشاركة في الانتخابات أنهم سيصوتون لقائمات مستقلة و26 بالمائة لقائمات حزبية، فيما يتردد 29 بالمائة منهم بين الأحزاب والمستقلين.

وتعكس هذه الأرقام تراجعا واضحا في علاقة الناخبين بالأحزاب السياسية عموما، برغم أن الانتخابات المحلية بطبيعتها تبقى شأنا محليا يشهد صعودا للمستقلين. وتشير أغلب المعلومات المتوفرة عن استعدادات الأحزاب إلى أنها تعمل بدورها على استقطاب الشخصيات المستقلة النافذة التي تحظى بشعبية في جهاتها، ما يعني أنها ستكون رحى الصراع الحزبي في هذه الانتخابات بالذات.

حزبيا، لم تتغير النيات بشكل كبير في الترتيب السياسي في تونس عموما، برغم ما تثيره من أسئلة حول وضعية حزب "نداء تونس" بالذات، حيث يبقي الحزب على كامل حظوظه بنيّة 38.6 بالمائة التصويت لقائماته. 

وبقيت "حركة النهضة" في المرتبة الثانية بنسبة 33 بالمائة، فيما جاءت "الجبهة الشعبية" اليسارية في المرتبة الثالثة ولكن بنسبة بعيدة جدا عن منافسيْها بنسبة 3.4 بالمائة، فـ"الاتحاد الوطني الحر"ّ ثم "التيار الديمقراطي" و"حزب المبادرة" و"مشروع تونس"، فيما تأتي أحزاب "آفاق تونس" و"الجمهوري"، و"تيار المحبّة" و"حزب المؤتمر" في المراتب الأخيرة.

وتطرح هذه الأرقام أكثر من سؤال حول هذه النسب، خصوصا ما يتعلق بحزب "نداء تونس"، الذي يبقى في المرتبة الأولى برغم انقساماته وغيابه عن الميدان، ما يؤكد رأي عديد المراقبين من أن "نداء تونس" هو فكرة أكثر مما هو حزب سياسي، وأن الرغبة في التوازن السياسي مع "حركة النهضة" التي ولدت مع هذا الحزب لا تزال مطروحة بقوة في ذهنية الناخب التونسي.

رئاسيا، حافظ التونسيون تقريبا على نفس الترتيب، بحيث أكد المستجوٓبون حول "الشخصيات القادرة على قيادة البلاد، وسيصوّت لها لو كانت الانتخابات الرئاسية غدا" بقاء الرئيس الحالي، الباجي قائد السبسي، في طليعة الشخصيات التي تحظى بثقة التونسيين بنسبة 17.3 بالمائة. 

وبقي الرئيس السابق، منصف المرزوقي، في المرتبة الثانية بنسبة 10.4 بالمائة (تراجع طفيف قدّر بـ 1 بالمائة عن استطلاع ديسمبر/ كانون الأول الماضي)، بينما بقي زعيم "الجبهة الشعبية" اليسارية، حمة الهمامي، في المرتبة الثالثة بنسبة 8.5 بالمائة.



تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع اليمن الحر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
قرية فلسطينية دمرتها إسرائيل 110 مرات
مقتل رجال أعمال بتحطم مروحية في اسطنبول
الأمم المتحدة تكشف عن أسوأ أزمة إنسانية منذ العام 1945
ليبيا..قتلى باشتباكات مسلحة في طرابلس
تقرير أممي: اليمن وسوريا أتعس دول العالم
مصر: مقتل مجند وإصابة آخرين بتفجير آلية في سيناء
العفو الدولية: العالم أصبح أكثر ظلما وظلاما وأقل أمانا
48 قتيلا في تفجير سيارة وسط معارض للسيارات ببغداد
السعودية..تفكيك خلايا لداعش وضبط أسلحة وأموال طائلة
روحاني يبحث رسالة التقارب الخليجية في مسقط والكويت