الإثنين 04 يوليو-تموز 2022 : 5 - ذو الحجة - 1443 هـ
رؤى حسين
طباعة المقال طباعة المقال
بحث

  
توكل جوبيه تدعو الى ثورة فرنسية في اليمن
بقلم/ رؤى حسين
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً
الإثنين 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 09:55 م

http://www.suhailpress.net/photo/11-11-13-1104476473.jpg  هل كانت توكل تعي ماتقول عندما (أمرت) طلبت من الشباب الساذج بأنها تريد ثورة مثل الثورة الفرنسية في اليمن؟؟ هل تعلم توكل والشباب الثائر على الطريقه الكاثولكيه الفرنسيه أن من قام بالثورة في فرنسا هم الرُعاع وأقصد بالرعاع المرتزقه والسكارى ومنحطي الأخلاق والقيم البعيده كل البعد عن ما نمتلكه من أرث ديني وأخلاقي أسلامي , وأن الثورة الفرنسية لم تقوم على مبادئ .. بل أنها قامت للتحرر من الكنسية (الدين) والأخلاق وعممت الرذيلة تحت مسمى التخلص من البلاط الملكي..

وهل كانت تعلم توكل والشباب الثائر على تلك الطريقه أن اول من خرج بصدور عارية كما يدعون اليه في اليمن هذه الأيام هُن النساء الفرنسيات الاتي خرجن بصدور عارية (بكل ماتحمله الكلمة من عُريّ) حتى أنها صارت موضى ثوارثها الأجيال مع تغيير بسيط حيث أصبحت الموضة الفرنسية مشهورة بفتحة الصدر المكشوفة بالطريقه الفرنسيه الذي نعلمها جميعا كمسلمين نؤمن بالدين الاسلامي وما أنزل لنبينا صلى الله عليه وسلم من قرآن كريم وما وضعه من سنن لأمته يباهي بها يوم القيامه .. ياتوكل ..

وحتى لا نظلم الثورة الفرنسية أشهد انها حققت نجاح على أيدي المثقفين والمتعلمين ولكن.. بعد خمسين عام من قيامها !!!!!!! فهل يجب على الشعب اليمني الأنتظار خمسون عام من الفوضى والأنحلال الأخلاقي والتشوه الفكري وطمس الهوية اليمنية الأصيلة والبعد عن الدين حتى يأتي الفرج على ايدي الجيل الجديد من المثقفين والمتعلمين .. الذين لا أؤمن بوجودهم بين صفوف الساحات اليمنيه العبثيه ليحققوا أهذاف الثورة ولتعود اليمن يمن الحكمة والايمان؟!!

يبدو أنها أخذت أحدى الوصايا العشر في الكتاب المقدس : وهي التعفف (تأملات يومية ) والتي تنص على " فإذا كنتم تأكلون أو تشربون أو تفعلون شيئا فافعلوا كل شيء لمجد... [يهوه]" (1 كورنثوس 10 : 31). يطلب يهوه من جميع الناس ان يقدموا أجسادهم له ذبيحة...

لا أعلم ماذا ارادت توكل فلتمان بالثورة الفرنسية مثل أو قدوة للوصول لها أو تحقيقها في اليمن بلد الايمان والحكمة والفقه كما قال عنه سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والتسليم, البلد العربي المسلم الذي ذكره الله في القرآن..

وهذا ما يؤكده أيضا كتاب البابا القادم والاخير الذي تستقي منه أوروبا الخليط بين الكنيسه (الدين) والسلطه :

نحن نعلن أنّ بابا روما القادم هو أحد الشياطين الذي سيتقمّص شخصيّة يوحنا بولس الثاني الذي بعد ظهوره سيصبح المجيء الثاني للمسيح قريبًا جدًا، لأنّه سيكون البابا الأخير. وعندئذ سيكون هذا هو الوقت الذي سنُخضع نفوسنا لإرادة يهوه.

كان الأمر غير معقول ويستحيل فهمه على بابا روما، وهو أن يكون رأساً للكاثوليك عبر أنحاء العالم، وفي الوقت ذاته أن يكون خاضعاً في وطنه لرئيس آخر هو رئيس الدولة. فوفقاً لاعتقاد الكنيسة الكاثوليكية أنّ البابا بفضل دعوته، له الحق الذي لا يُمكن أن يتحوَّل أو يتغيَّر، في أن تكون له السيادة الزمنيّة المُطلقة. فعندئذ فقط يمكنه أن يمارس بحرية وبشكل كامل، واجباته بوصفه رأساً للكنيسة الكاثوليكية الجمعاء.

ولكنّ هذه المطالبة تعارضت وتضاربت مع رغبة الإيطاليين الطبيعية في أن تكون لهم دولة متحدة وعاصمتها روما. وهكذا وجد الإيطاليون أنفسهم بعد سنة 1870م، ممزقين بين ولائهم وإخلاصهم للكنيسة الكاثوليكية بوصفهم كاثوليك أنفسهم، وبين ولائهم وإخلاصهم لدولتهم التي انشأت حديثاً. وهذا التوتر، الذي لم يجد حلاً، بين الجانبين أضعف الدولة الحديثة التكوين على المستوى العالمي والمحلي على حد سواء. فكان يجب إيجاد حل للمسألة أو القضية الرومانية..

ماذا دها الأخوان المفلسين بل ماذا دها الشباب الذي يدعي أنه المتعلم والمثقف الذي يزعُم بأنه مستقل وتقوده هذه المعتوها؟؟ التي ذهبت لتعلن ذلك الأعلان من الاليزيه في باريس والى جوارها دولة الفاتيكان .. ولا أستبعد أن تزورها توكل بحاجة التقارب بين الأديان ومقابلة بابا الفاتيكان وبالمره تشرح الربيع الثوري العربي ليعمده البابا بالمعمديه الكنسيه..!!

في الأخير انا والشعب اليمني بسواده الأعظم ليس لنا إلا أن نرفع ايدينا للسماء متضرعين للمولى عز و جل أن يحفظ يمن الأيمان والحكمة من نفوس هؤلاء الطائشين المنحلين من كل القيم الدينيه الاسلاميه السمحه .. ومن شر فتنتهم وما يدعون لتحقيقه في اليمن الغالي على قلوبنا و ألا يرفع لهم راية ولا يقيم لهم قائمة ولا يبلغهم مطلب,,آميـــــــــــــــــــــن
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع اليمن الحر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات
كتابات
فيصل جلول
في اليمن خصوصا..لا تغيير بالإكراه
فيصل جلول
احمد الصوفي
هذا (الشيء)..ماذا نسميه؟!
احمد الصوفي
عبيد الضالعي
إلى علي محسن: لاتبكي على من مات ولكن على من فقد عقله
عبيد الضالعي
عبد الباري عطوان
إنها الحرب زاحفة وبسرعة..
عبد الباري عطوان
محمد حسين النظاري
تعز..وانتقام المعز
محمد حسين النظاري
سميرة حميد
قرار الجامعة العربية..!
سميرة حميد
المزيد